عنّي

ما معنى: منغنيز، بامية، فرس البحر، بوتغاز؟

لا أذكر متى عرفت اللعبة أول مرة ولكنها تمضي على هذا النحو: أرمي كلمةً، اسم شيء، وعلى من يلعب معي أن يأتي بكلمة أخرى شرط أن لا تشبه الأولى لفظاً أو معنىً، ولا حتى أن تكون قريبة منها.. والسرعة شرط كذلك، لا تطل التفكير.

تنتهي اللعبة بعصبية، ويخسر الطرفان، لأنه من غير الممكن أبداً أن تحرر عقلك من ارتباط الأشياء ببعضها. ويمكنك دائماً إيجاد خيط يربط شيئين ببعضهما لتأكد إخفاق خصمك!

أحب هذه اللعبة وأظنها تشبهني، وتشبه الحياة كلها.. عبث وجدال لا ينتهي إلى نتيجة.

هنا سأحكي عن الحياة المجنونة والعابثة، وعن نفسي الممزقة بين الناس والأفكار والاتجاهات.. لا أظنني أستطيع البوح بكل شيء، وأهم الأشياء وأكثرها حقيقيةً، هي تلك التي لا يمكن البوح بها. لكنني سأحاول.

وحتى ذلك الوقت ما رأيك لو نلعب؟ أنا أبدأ: منغنيز… أنت: – بامية.. أنا: – فرس البحر.. – بوتجاز..